-->
U3F1ZWV6ZTQ5ODM4NTA3NDYyX0FjdGl2YXRpb241NjQ2MDE1MjU5ODg=
recent
أخبار ساخنة

وزير الإعفاءات” يصف طنحة بعبارة “هاديك المدينة اللي فالشمال” ويجر عليه العديد من الانتقادات

وزير الإعفاءات” يصف طنحة بعبارة “هاديك المدينة اللي فالشمال” ويجر عليه العديد من الانتقادات

 

وزير الإعفاءات” يصف طنحة بعبارة “هاديك المدينة اللي فالشمال” ويجر عليه العديد من الانتقادات


   وجه رواد موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” انتقادت لاذعة لوزير الصحة خالد آيت الطالب عندما سمى مدينة طنجة ب “هاديك المدينة اللي فالشمال”.

آيت الطالب وخلال حديثه عن الوضعية الوبائية في عاصمة البوغاز، في ندوة صحافية مشتركة مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني مساء اليوم الأحد حول آخر تطورات فيروس كورونا بالبلاد، قال أن مدينة طنجة بلغت ذروة الإصابات بوباء كوفيد 19، على غرار مدن مغربية مثل الدار البيضاء، ومراكش، وفاس، ما تسبب في ارتفاع عدد الوفيات، كلها تعاني من وضعية صحية هشة.

وتنسى الوزبر أن السبب الحقيقي هو المنظومة المهترئة لقطاع الصحة بطنجة والعبث في تدبيرها بدليل أن سعادته أقدم على إعفاء المندوب الجهوي السابق في عز أزمة كورونا وهو ما خلق نوعا من الارتباك والشلل.

أيت الطالب الذي تحولت مهمته من وزير الصحة الوزير الى “وزير الإعفاءات” لم يعي جيدا بعد أن بقرارته الارتجالية اعفاء العديد من المدراء الاقليمين والجهوييين قد فاقم من تأزم القطاع أكثر مما هو متأزم، وصعب من مأمورية مواجهة جائحة كورونا.

وزير الصحة وهو يستعرض الحصيلة الوبائية لم يستوعب بعد ان قطاع الصحة على صفيح ساخن بسبب سوء تدبيره انشغاله بقضايا فرعية ومحباتية. فأين وصلت المنح المالية التي وعد بها الاطر الصحية المرابطة في الصفوف الاولى منذ تسجيل أول إصابة كورونا؟ ألا يدري الوزير أن التحفيزات المالية سيكون لها التأثير الإيجابي على مردودية العاملين في القطاع؟ ألا يدري الوزير أن بتجاهله للوضعية الهشة لنساء ورجال الصحة في هذه الضروف الصعبة كأنه يصب الزيت على النار؟ كيف له أن يعلم بكل هذا وهو لا يعرف حتى اسم المدينة المتواجدة بالشمال، إنها مدينة طنجة أيها الوزير وتتوفر على مرافق صحية تليق لكل شيء ما عدا علاج المواطنين
.
الاسمبريد إلكترونيرسالة