-->
U3F1ZWV6ZTQ5ODM4NTA3NDYyX0FjdGl2YXRpb241NjQ2MDE1MjU5ODg=
recent
أخبار ساخنة

أساتذة يوقعون محاضر الدخول بالشارع.. ونقابي: ما يحدث يكذّب شعارات المسؤولين

 

أساتذة يوقعون محاضر الدخول بالشارع.. ونقابي: ما يحدث يكذّب شعارات المسؤولين

 أساتذة يوقعون محاضر الدخول بالشارع.. ونقابي: ما يحدث يكذّب شعارات المسؤولين

عبر مجموعة من المتتبعين للشأن التعليمي بجهة بني ملال خنيفرة عن استغرابهم للطريقة التي استقبل بها العاملون بمؤسسة أدوز الإعدادية بجماعة فم العنصر التابعة لإقليم بني ملال، إذ قاموا أمس الأربعاء، بتوقيع محاضر الدخول أمام المؤسسة التعليمية بسبب استمرار أشغال بناء المؤسسة وعدم جاهزيتها لاستقبالهم واستقبال التلاميذ أيضا. 


 

وبحسب مصادر جريدة “العمق” فإن بعض الأساتذة وقعوا محاضر الدخول أمام المؤسسة، فيما التحق آخرون بثانوية الزيتون التأهيلية بنفس الجماعة. المصادر ذاتها أشارت إلى أن الأمور تسير في اتجاه تدريس جميع تلاميذ وتلميذات المؤسستين بمؤسسة الزيتون التي عرفت صباح أمس الأربعاء، حضورا قياسيا للمتعلمين صحبة أوليائهم من أجل الاستفسار وكذا لتسليم استمارات التعليم الحضوري، وفق تعبير المصادر.

 وفي السياق ذاته، قال إسماعيل أمرار الكاتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم Fne بجهة بني ملال خنيفرة في تصريح لجريدة “العمق”، إن ما حدث بإعدادية أدوز “يكذب الشعارات” التي يرفعها المكلفون بتسيير الشأن التعليمي بجهة بني ملال خنيفرة، مشيرا إلى أنه من المفروض ان تستقبل المؤسسة المعنية تلميذات وتلاميذ المنطقة السنة الماضية. 

وتساءل الفاعل النقابي عن الطريقة التي سيتعامل يها المسؤولون مع هذه الوضعية، خصوصا مع الإجراءات التي فرضتها جائحة “كورونا”، أهمها تقليص عدد المتعلمين داخل الحجرات الدراسية، محذرا في الوقت نفسه من نتائج هذا “العبث”. 

وطالب المتحدث بفتح تحقيق حول مشروع بناء هذه الإعدادية والتي تسبب بطء الأشغال فيها في حرمان أبناء المنطقة من خدماتها، كما حرمت رجال ونساء التعليم في العمل بمؤسسة توفر الحد الادنى من شروط العمل.

الاسمبريد إلكترونيرسالة