-->
U3F1ZWV6ZTQ5ODM4NTA3NDYyX0FjdGl2YXRpb241NjQ2MDE1MjU5ODg=
recent
أخبار ساخنة

نقابة تحمِّل السياسات التعليمية مسؤولية انتحار الأساتذة


نقابة تحمِّل السياسات التعليمية مسؤولية انتحار الأساتذة

نقابة تحمِّل السياسات التعليمية مسؤولية انتحار الأساتذة

حَمَّلت الجامعة الوطنية للتعليم “التوجه الديمقراطي”، مسؤولية إنتحار نساء ورجال التعليم في المغرب؛ خلال الفترة الأخيرة، بشكل وصف بـ”المهول”، لـ”السياسات المتبعة من طرف المسؤولين بالمغرب؛ منذ عشرات السنين”.
وقال الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للتعليم؛ عبد الرزاق الإدريسي، إن حالات الإنتحار المتتالية في صفوف الأساتذة، سببها “السياسات المتبعة على مستوى التعليم والإقتصاد والسياسات الإجتماعية”، معتبرا أن “أوضاع نساء ورجال التعليم مزرية، وتزيد تدهورا سنة بعد أخرى، ما يجعلهم يتهربون من مهنتهم”.

وأوضح الإدريسي؛ في تصريح لـ”آشكاين”، أن “تزايد حالات الإنتحار في صفوف نساء ورجال التعليم، وضع غير سليم وغير طبيعي البتة، خاصة أن نساء ورجال التعليم كان من اللازم؛ أن يكونوا في وضع يسمح لهم بمقاومة الأوضاع المزرية، وأنهم آخر من يجب عليهم التفكير في هذا العمل (الإنتحار)”، وفق تعبير المتحدث.

وشهد المغرب خلال الفترة الأخيرة، تزايد حالات الإنتحار في صفوف نساء ورجال التعليم، خاصة بعد تخفيف الحجر الصحي، المفروض على المغاربة بسبب تفشي فيروس “كوفيد19″، حيث كان آخر هذه الحوادث شنق أستاذ يبلغ من العمر 59 سنة؛ نفسه داخل شقته بالبيضاء، يومه الخميس 02 يوليوز الجاري.
الاسمبريد إلكترونيرسالة