-->
U3F1ZWV6ZTQ5ODM4NTA3NDYyX0FjdGl2YXRpb241NjQ2MDE1MjU5ODg=
recent
أخبار ساخنة

"الجامعة الصيفية عن بعد" بوجدة تناقش "الرقمنة"


"الجامعة الصيفية عن بعد" بوجدة تناقش "الرقمنة"

"الجامعة الصيفية عن بعد" بوجدة تناقش "الرقمنة"

أعلنت جامعة محمد الأول بوجدة أنها ستنظم، يومي 22 و23 يوليوز الجاري، النسخة الأولى من "الجامعة الدولية الصيفية عن بعد"، وذلك تحت شعار "الرقمنة في خدمة التعليم والتنمية".

وعن سياق النشاط، أوضحت الجامعة أن "التكنولوجيا الرقمية أَحدثت ثورةً ملحوظة في كل المجتمعات البشرية، وذلك من أجل الوصول إلى المعرفة المرتبطة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ــــ TIC ـــــ التي سهَّلت على كل الشعوب عملية تبادل المعرفة وتعزيزها ونقل تجاربها فيما بينها بالدقة والسرعة المطلوبتين، مما جعل من كوكبنا قريةً واحدة موحدة".

وأضاف المصدر ذاته أنه من جهة أخرى، فإن مجال التدريب "الأساسي والمهني والمستمر" يخضع لتغيير سريع وغير مسبوق، بسبب هذا التدفق الكبير في كميات المعلومات والمعرفة بين جميع ساكنة العالم.

وجاء ضمن المعطيات التي توصلت بها هسبريس أن "التقدم العلمي والتقني عَمِل على تغيير طريقة جمع المعلومات وأَرْشَفَتها ومُعالجتها ونشرها، مما أثَّر ولا شك على طريقة التدريب والتعليم الذي بات لازماً معه تجديدُ البيداغوجية المُتبَعةِ في الدورات التدريبية المُتبنَّاة في جامعاتنا".

وقالت جامعة محمد الأول إن المغرب سطَّر أهدافاً تتأسَّس على تعزيز المؤسسات الجامعية بالأجهزة اللازمة، بما في ذلك هياكلُ البرمجيات، ثُم دعوة الجامعات للإشراف على تدريب المُعلِّمين والمُكوِّنين على الاستخدام الأَمْثل للأدوات التكنولوجية الحديثة.

وأضافت أن "أيام الجامعة الصيفية التي تُنظمها جامعة محمد الأول تسْعى إلى إنجاح تبادل الخبرات والإنجازات في مجال التعليم الرقمي بما يَضمَن تطبيقاً مُوفَقا في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتحسين استخدامها في جامعاتنا".

إن كسْبَ هذا الرهان، تضيف الجامعة، سيُمكِّنها من تعزيز مكانتها في مجال تبادل المعرفة والخبرات، ويَضمَن جودةً عاليةً في التدريب والتكوين، مما سَيوسِّع ولا شك من دائرة المُتَتبِّعِين من الجمهور المعنيين على الصعيدين الوطني والدولي.



الاسمبريد إلكترونيرسالة