-->
U3F1ZWV6ZTQ5ODM4NTA3NDYyX0FjdGl2YXRpb241NjQ2MDE1MjU5ODg=
recent
أخبار ساخنة

أقدم عشر لغات ما تزال محكية في العالم حتى يومنا الحالي


أقدم عشر لغات ما تزال محكية في العالم حتى يومنا الحالي


أقدم عشر لغات ما تزال محكية في العالم حتى يومنا الحالي

تطور اللغات يحدث مثل التطور البيولوجي، ببطء من جيل إلى جيل، فلا يوجد تاريخ محدد لظهور اي لغة. لذلك، من المستحيل القول أن لغة معينة أقدم من لغة أخرى، فكل اللغات قديمة بقدم البشرية. لكن يمكننا القول أن كل لغة من اللغات التي ستذكر لديها شيء خاص، شيء يميزها عن بقية أخواتها من اللغات.

اللغة التاميلية

أقدم عشر لغات ما تزال محكية في العالم حتى يومنا الحالي

اللغة التاميلية، وهي لغة يتحدث بها حوالي 78 مليون نسمة ومعترف بها كلغة رسمية في الهند وسريلانكا، وسنغافورة، وهي اللغة الكلاسيكية الوحيدة التي صمدت على مر التاريخ حتى وصلت إلى العالم الحديث. اللغة التاميلية عضو في عائلة اللغات “الدرافيدية” التي تضم عددا من اللغات المحلية، ويتواجد معظمها في جنوب وشرق الهند.

وجد الباحثون نقوش مكتوبة باللغة التاميلية تعود في تاريخها إلى القرن الثالث قبل الميلاد، وقد تم استخدام التاميلية بشكل متواصل منذ ذلك الحين. على عكس السنسكريتية، وهي لغة هندية قديمة أخرى سقطت من الاستعمال الشائع تقريبا في العام 600 قبل الميلاد وأصبحت لغة تستخدم في الطقوس الدينية، واصلت التاميلية التطور وهي الآن واحدة من أكثر 20 لغة شيوعا في العالم.

اللغة اللتوانية

أقدم عشر لغات ما تزال محكية في العالم حتى يومنا الحالي

معظم اللغات الأوروبية تنتمي لعائلة اللغات الهندو-أوروبية، ولكن هذه العائلة بدأت بالانقسام تقريبا في العام 3500 قبل الميلاد. وقد تطورت هذه العائلة لعدة لغات أخرى مثل الألمانية والإيطالية والإنجليزية، وبدأت تدريجيا تفقد الميزات التي كانت تجمعها. لكن لغة واحدة فقط تنتمي لفرع من لغات البلطيق ومن العائلة الهندو-أوروبية استطاعت الاحتفاظ بأكثر من سمة من سمات اللغة الهندو-أوروبية البدائية وهي اللغة التي كانت موجودة تقريبا في العام 3500 قبل الميلاد. لا يدري العلماء ما هو السبب، ولكن أبقت الليتوانية على الأصوات والقواعد النحوية من اللغة الهندو-أوروبية البدائية أكثر من أي لغة من أبناء عمومتها (الألمانية والإيطالية والإنجليزية)، وبالتالي يمكن أن نقول أنها واحدة من أقدم اللغات في العالم.

اللغة الفارسية

أقدم عشر لغات ما تزال محكية في العالم حتى يومنا الحالي

الفارسية هي اللغة المحكية في العصر الحديث في إيران وأفغانستان وطاجيكستان وبعض الأماكن الأخرى. الفارسية الحديثة تنحدر مباشرة من الفارسية القديمة (لغة الإمبراطورية الفارسية).

تشكلت الفارسية الحديثة تقريبا في العام 800م، وأهم ما يميزها عن العديد من اللغات الحديثة الأخرى هو أنها لم تتغير بشكل كبير منذ ذلك الحين. على سبيل المثال يمكن للناطق بالفارسية اليوم أن يلتقط جملة كتبت في عام 900م ويقرأها، بصعوبة، لكن أفضل بكثير من متحدث بالإنجليزية وهو يقرأ أحد أقوال شكسبير.

اللغة العبرية

أقدم عشر لغات ما تزال محكية في العالم حتى يومنا الحالي

العبرية قصتها ممتعة، فبالرغم من توقف استعمال اللغة في الحياة اليومية تقريبا في العام 400 م، استمرت كلغة الطقوس الدينية لليهود في جميع أنحاء العالم.

لكن الأمر تغير في القرنين التاسع عشر والعشرون، فتم كنتيجة لذلك، إعادة إحياء اللغة العبرية لتصبح اللغة الرسمية في إسرائيل. بالرغم من أن النسخة الحديثة للغة العبرية تختلف عن النسخة التي كتب بها الكتاب المقدس، يمكن للناطقين باللغة العبرية أن يفهموا تماما ما هو مكتوب في العهد القديم ونصوصه. وإن اللغة العبرية الحديثة تأثرت كثيراً باللغات اليهودية الأخرى.

اللغة الآيسلندية

أقدم عشر لغات ما تزال محكية في العالم حتى يومنا الحالي

الآيسلندية هي لغة أخرى من عائلة اللغات الهندو-أوروبية، ولكن هذه المرة من فرع ”الجرمانية الشمالية“ (فقط للمقارنة، اللغة الإنجليزية هي أيضا لغة جرمانية، ولكن من فرع الجرمانية الغربية). تبسطت العديد من اللغات الجرمانية وفقدت بعض من الميزات التي تملكها اللغات الهندو-أوروبية، لكن الآيسلندية تطورت بشكل أكثر تحفظًا، وأبقت على الكثير من هذه الميزات.

بالرغم من الحكم الدنماركي في البلاد من القرن الرابع عشر حتى القرن العشرين إلا أن ذلك لم يؤثر على اللغة إلا بشكل ضئيل جداً. أكبر دليل على عدم وجود تغير كبير في اللغة الآيسلندية هو أن المتحدثين بهذه اللغة يمكنهم بسهولة قراءة الملاحم المكتوبة منذ قرون.

اللغة المقدونية

أقدم عشر لغات ما تزال محكية في العالم حتى يومنا الحالي

اللغة المقدونية واحدة من اللغات السلافية، وتضم عائلة اللغات السلافية أيضًا كل من الروسية والبولندية والتشيكية والكرواتية وغيرها. تفرعت هذه اللغات جميعها من سلف مشترك واحد وهو اللغة السلافية العامية (أو البروتو السلافية)، وعندما قام الأخوين كيرلس وميثوديوس (وهما أخوان يونانيان كانا كلاهما أكاديميين ولاهوتيين ولغويين) بتنظيم اللغة العامية السلافية، أنتجا ما يمكن تسميته لغة الكنيسة السلافية القديمة، ووضعا أبجدية لهذه اللغة. ثم أخذا اللغة معهما شمالا في القرن التاسع عشر أثناء محاولتهما نشر الديانة المسيحية بين شعوب السلاف.

جاء هذين الأخوين من منطقة ما في شمال اليونان، وربما تكون هذه المنطقة هي مقدونيا الحالية. اللغة المقدونية (جنبا إلى جنب مع اللغة البلغارية التي تشبهها كثيراُ) هي أكثر اللغات ارتباطا بلغة الكنيسة السلافية القديمة، وبالتالي يمكن اعتبارها من أقدم اللغات الموجودة حالياً

اللغة الباسكية

أقدم عشر لغات ما تزال محكية في العالم حتى يومنا الحالي

اللغة الباسكية تعتبر من الألغاز اللغوية التي لم تحل حتى يومنا هذا. يتحدث بهذه اللغة بعض من شعب إقليم الباسك الذين يعيشون في إسبانيا وفرنسا، ولكن الغريب في الموضوع أن ليس لهذه اللغة أي علاقة بأي من اللغتين الفرنسية والإسبانية (والتي يطلق عليها اللغات الرومانسية) أو بالأحرى ليس لهذه اللغة أي علاقة بأي لغة أخرى في كل العالم.

افترض علماء اللغة على مدى عقود نظريات كثيرة حول أصل هذه اللغة، ولكن لم يجدو الجواب حتى الآن. الشيء الوحيد المعروف هو أن اللغة الباسكية كانت موجودة في منطقة إقليم الباسك قبل وصول اللغات الرومانسية – أي قبل وصول الرومان مع اللغة اللاتينية التي تطورت فيما بعد إلى الفرنسية والإسبانية.

اللغة الفنلندية

أقدم عشر لغات ما تزال محكية في العالم حتى يومنا الحالي

لم تكتب اللغة الفنلندية حتى القرن السادس عشر، ولكن كما هو الحال مع أي لغة، للغة الفنلندية تاريخ يعود إلى وقت يسبق القرن السادس عشر بكثير. اللغة الفنلندية عضو في عائلة اللغات الفينية الأوغرية ، وتتضمن هذه العائلة أيضاً الإستونية والمجرية وعدة لغات تتحدث بها الأقليات عبر سيبيريا.

تتضمن الفنلندية العديد من الكلمات المستعارة، والتي أضيفت إليها من عائلات لغوية أخرى على مدى قرون. حافظت الفنلندية في كثير من الحالات على الشكل الأصلي لهذه الكلمات كما وردت في اللغة الأم.

اللغة الجورجية

أقدم عشر لغات ما تزال محكية في العالم حتى يومنا الحالي

منطقة القوقاز تعتبر مكان ملائم جداً لعلماء اللغة، واللغات الرئيسية للدول القوقازية الجنوبية الثلاث: أرمينيا، أذربيجان وجورجيا، تأتي من ثلاث عوائل لغوية مختلفة تماما وهي على الترتيب: العائلة الهندو-أوروبية والعائلة التركية، والعائلة الكارتفيلية. تعتبر الجورجية أكبر لغة في العائلة الكارتفيلية، وهي اللغة القوقازية الوحيدة التي ما زالت تحتفظ بالتقليد الأدبي القديم.

تمثل اللغة الجورجية أبجدية جميلة وفريدة وأيضاً قديمة جدا ويعتقد أن لها علاقة بالآرامية التي تعود إلى القرن الثالث الميلادي. هناك أربعة لغات كارتفيلية فقط، يتحدث بها الأقليات في جورجيا، وليس لهذه اللغات الأربع أي علاقة بأي لغة أخرى في العالم.

الإيرلندية الغالية

أقدم عشر لغات ما تزال محكية في العالم حتى يومنا الحالي

على الرغم من أن فئة قليلة من الشعب الإيرلندي في الوقت الحاضر يتحدث بالإيرلندية الغالية كلغة الأم، لهذه اللغة تاريخ طويل جداً. هذه اللغة عضو في فرع اللغات السلتية وهي بدورها فرع من اللغات الهندو-أوروبية، وهي موجودة في الجزر التي تمثل الآن بريطانيا العظمى وإيرلندا، قبل وصول تأثير اللغات الجرمانية. نِشأت عدة لغات من الإيرلندية الغالية كاللغة الأسكتلندية الغالية ولغة المانكس (والتي تستخدم كلغة محكية في جزيرة مان)، وهذه اللغات تعتبر في الحقيقة أقدم لغات الأدب العامية وأقدم من أي لغة أخرى في أوروبا الغربية. وفي حين بقيّة دول أوروبا كانت تتحدث لغتها الخاصة و تكتب باللغة اللاتينية، قرر الإيرلنديون أنهم يريدون الكتابة بلغتهم الخاصة بدلاً من ذلك.

هذا المقال مترجم من المصدر في الاسفل.
المصدر: موقع The Culture Trip

الاسمبريد إلكترونيرسالة