-->
U3F1ZWV6ZTQ5ODM4NTA3NDYyX0FjdGl2YXRpb241NjQ2MDE1MjU5ODg=
recent
أخبار ساخنة

موظفون يتجاهلون منشور العثماني و يرفضون الإلتحاق بوظائفهم خوفا من كورونا...


موظفون يتجاهلون منشور العثماني و يرفضون الإلتحاق بوظائفهم خوفا من كورونا !

موظفون يتجاهلون منشور العثماني و يرفضون الإلتحاق بوظائفهم خوفا من كورونا !

إمتنع عدد من موظفي الإدارات العمومية، في مناطق التخفيف 1، الالتحاق بمقرات عملهم، تجاوبا مع الدعوة التي أطلقها سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، تحت قبة البرلمان.


ودعا سعد الدين العثماني، مطلع الأسبوع الجاري، الموظفين بالإدارات والمؤسسات والجماعات الترابية لاستئناف عملهم على المستوى المركزي، والمصالح الخارجية، وكذا بالجماعات الترابية، بهدف مواكبة الأنشطة الاقتصادية التي استؤنفت، تماشيا مع تنزيل مخطط التخفيف التدريجي لتدابير الحجر الصحي، حسب الحالة الوبائية لكل عمالة وإقليم تورد “الصباح”.


ودعا العثماني، في منشور يحمل رقم 8،وجهه لوزير الدولة والوزراء والوزراء المنتدبين والمندوبين السامين والمندوب العام، إلى مراعاة المرونة اللازمة بخصوص الموظفين والمستخدمين والأعوان الذين يعانون أمراضا مزمنة والنساء الحوامل، مع فتح إمكانية العمل عن بعد كلما دعت الحاجة إلى ذلك، دون الإخلال بعمل الإدارة أو المرفق العمومي، وكذا بمردودية الموظفين والمستخدمين والأعوان.


وشدد منشور رئيس الحكومة، على أنه يتعين الحرص على التقيد بقواعد الحيطة والسلامة اللازمة داخل الإدارات والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية.


وتباينت أسباب رفض العديد من الموظفين استئناف عملهم، بين من استطاب الراحة، وبين خائف من إصابته بفيروس كورونا، إذ باتت الجائحة “توسوس” في رؤوس العديد من الموظفين، وبين عدم صرامة المسؤولين في ضبط الحضور، وغياب المراقبة.


ومن المنتظر، في حال استمرار تمرد بعض الموظفين على قرار العودة إلى المكاتب، أن تحصل اقتطاعات كبيرة من أجورهم، وإحالة ملفات البعض منهم على المجالس التأديبية، لاتخاذ المتعين بشأنها، وهي الوسيلة الوحيدة، لردع المخالفين لقرار استئناف العمل من داخل المكاتب.


وكانت السلطات العمومية، قد شرعت ابتداء من الخميس الماضي، في تنزيل مخطط التخفيف التدريجي لتدابير الحجر الصحي حسب الحالة الوبائية لكل عمالة وإقليم.

الاسمبريد إلكترونيرسالة